Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2013, 05:46 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي يا رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



يا رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين



دار الحديث بين ملائكة الله عن الخلق وعبادتهم ومعصيتهم أو طاعتهم

قال قائل منهم : ماعلي الأرض اليوم خير من أيوب، مؤمن قانت ، ساجد
عابد بسط الله في رزقه.

سمعهم إبليس ولم يكن محجوبا عنهم أو بعيداً عنهم فما كان منه إلا أن

يستاء من رجل يعبد الله بإخلاص في الأرض ويهمه إغواءه للصالحين وإفساد

ما كانو عليه من عباده وإخلاص.

سعى إلى إغواء نبي الله أيوب ولكن لم يفلح فلم يلهه الغنا والنعمه عن

عبادة الله فكان لاهج بذكر ربه برً بأهله يطعم الجائع ويكسي العاري

ويفك العاني.

ولكن لم يقف إبليس عند هذا الحد بل أقترب من قلبه وويوسوس له وراء

أذنه وان يزين له الحياة الدنيا ولكن وجد أذنا صماء عن الخنا وقلباً

أغلف عن الهوى ووجده من عباد الله المخلصين الذي ليس له عليهم سلطان

كره ما رآه منه ثم رجع إلى الله ووقف منه الموقف الذي كان يقفه قبل

أن يطرد من رحمته وقال: يا رب: عبدك أيوب الذي يعبدك ويقدسك ويهتف

قلبه بذكرك ويلهج لسانه بتسبيحك مايعبدك تطوعا من نفسه ولا نافله من

عنده وإنما يعبد ثمناً لما منحته من مال وبنين وما أسبغته عليه من

ثروة وطمعا في أن تبقي له ماله ..

أليست هذه النعم جديرة على أن تعينه على ذكرك وان تحمله على عبادتك

فعبادته مشوبة بالرغبه والرهبه مشربة بالخوف والطمع.. انزع عنه هذه

النعم وجرده من هذا الثراء فتراه قد خرس لسانه من ذكرك واعرض عن

طاعتك .


يقول هذا للملك العلام الذي يعلم ماتكن به الصدور وما توسوس به الانفس

لم لا وقد قال الله عنه في كتابه

" فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ "

قال الله تعالى : إن أيوب عبد مؤمن خالص الايمان لايعبدني إلا لما يراه

من حق العباده ولا يذكرني إلا لما يعرفه من حق الذكر ذكر وعبادة

مجردان من حب الدنيا بريئان من المطامع والأغراض.

ولكن ليكون أيوب قبساً وهاجاً في الإيمان ومثلا عاليا في الصبر واليقين

قد أبحتك ماله وعقاره أجمع لهما جنودك وأعوانك وشيعتك وحزبك وأفعلو

بهما ماتريدون ثم أنظرو إلى ماتنتهون.

فجمع الشياطين وأوليائه وأوحى لهم أن الله قد رخص له في مال أيوب يذهب

به ويفنيه وأمرهم ان يصنع كل منهم في الإهلاك نصيبه ليعود أيوب مجرد

فارغ اليدين

فانطلقوا وفعلو ما أمرهم وأصبح أيوب فارغ اليدين.

أما أإبليس تمثل شيخاً كبيراً حكيما مجربا وقال له: إن النار قد أتت

على ثروتك من قواعدها وقد هلك الزرع والضرع وذهب المال والمدخر..

ووقف الناس مبهوتين ففيهم من قال: أن أيوب ما كان الا في غرور من

عبادته وضلال من زكاته وصلاته وآخر يقول: لو أن الله إستطاع دفع الشر وجلب الحير لكان أيوب أولى بذلك

وآخر يقول: ان الله لم يفعل ماأراد إلا ليشمت به عدوه أو يفجع فيه صديقه

فما كان من أيوب بعد محاولاته له إلا ان قال: " عارية الله إستردها ووديعة كانت عندنا فأخذها نعمنا بها دهراًً فالحمد لله على ماأنعم وسلبنا إياها اليوم فله الحمد معطيا وسالبا راضيا وساخطا نافعا وضارا هو مالك الملك يؤتي ملكه من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء " ثم خر ساجداً

وترك إبليس ينظر

ولكن لم يقف إبليس عند هذا الحد

بل رجع الى الله يحوك الشر كما كان منه سابقا ولكن قال سلطني على

أولاده أفعل بهم مايكره وسيكون أشد كفرا وجحودا

فأجابه الله قائلا : لقد سلطتك على ولده ولكنك سوف لاتنقص ذرة من إيمانه أو تذهب بقطره من صبره وعزمه

إنصرف إبليس ودعا جنوده وأمرهم فذهبو الى حيث يقيم ولد أيوب في قصر

مشيد فزلزل قصرهم حتى وقعت حيطانه وأصيبوا جميعا

فتمثلا إبليس في رجل ينعاهم وقال لأيوب: لو رأيت أولادك اليوم قتلى

مضرجين وهذا مجروح وذاك مشدوخ لعلمت ان الله لم يكافئك بعبادتك ولم يرعك حق رعايتك..

فبكى ولكنه قال: " الله أعطى والله أخذ فله الحمد معطيا وسالبا ساخطا وراضيا نافعا وضارا " ثم خر ساجدا وترك إبليس يتميز من الغيظ


ولكن لم يتوقف رجع الى الله كما في السابق ولكن هذه المره يريد ان

يسلطه الله على صحته وجسمه

فأراد الله ان يجعل أيوب عبدا مؤمنا صابرا شاكرا تكون قصته عبره للمصابين وعزاؤ للمكروبين

فقال الله تعالى: لقد سلطتك على جسده ولكن حذار أن تقترب من روحه ولسانه وعقله وجنانه فإن فيها سر إيمانه ومظهر دينه وعرفانه

فذهب إبليس في كيده ونفخ في أيوب فاستحال سقيما مريضا مدنفا عليلا

ولكنه ما ازداد إلا إيمانا وما أدرع الا صبرا وحزما وكلما زاد عليه

مرضه زاد شكره واذعانه وتقوّى ايمانه ويقينه.

مرت الايام والاعوام حتى هزل جسمه ولحمه واصبح منقوف الوجه شاحب

اللون ففر عنه الصديق إلا زوجه العطوف تحننت عليه واعتنت به ما استطاعت.

اما إبليس فقد أعياه امر أيوب فجمع أعوانه وشكا إليهم فأشار اليه

احدهم يفعل به كما فعل بآدم عليه السلام حيث سألوه من أين أتيته

قال: أتيته من إمراته فقال : فشأنك في أيوب من قبل إمراته فذهب

وتمثل لها رجلا وقال: أين زوجك قالت: هو هذا عميدا مشرف على الموت لاهو ميت فينعى ولا هو حي فيرجى

طمع في إغوائها بعد ماسمع منها فأخذ يذكرها بما كان لزوجها من صحة

ونعمه فعادت لها الذكرى وذهبت إلى أيوب

وقالت: حتى متى يعذبك ربك؟ أين المال؟ أين العيال؟ أين الصديق؟ أين

الرفيق؟ أين شبابك الذاهب؟ وعزك القديم؟

قال أيوب: لقد سوّل لك الشيطان أمراً أتراك تبكين على عزّ فات وولد مات؟

فقالت: هلا دعوت الله أن يكشف حزنك ويزيح بلواك؟

قال: كم مكثت في الرخاء؟ قالت ثمانين. قال: وكم لبثت في البلاء؟ قالت سبع سنين

قال أستحي أن أطلب من الله رفع بلائي وما قضيت فيه مدة رخائي!!!!

ولكن يخيل إلي انه بدأ يضعف إيمانك ويضيق بقضاء الله قلبك

فاعزبي عني حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا

ولما رآى أيوب انه قد أصبح وحيدا وقد إشتدت آلامه وتضاعفت أسقامه

فزع إلى الله لا متسخطا ولا متبرما بل داعيا محننا وقال : يارب إني مسني الضر وانت أرحم الراحمين

وهو مايزال بلغ غاية الايمان وصمد لوساوس الشيطان وبلغ مااراد من الله له من أن يكون مثلا عاليا في الصبر

فاستجاب الله دعاه وأوحى إليه : أن اركض برجلك ينفجر لك نبع الماء فاشرب منه واغتسل به وتعود إليك صحتك وترد غليك قوتك.


قال تعالى

في سورة ص : ( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ (42) وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ (43) وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ )


كم من أناس يقطع الصلاه لانه دعاء ولم يستجب له

هل بلغ من الامر ان العبد يختبر ربه؟؟

إنما هو الشيطان يوسوس في القلوب وتتبعه ضعاف الانفس

القصه لم أكتبها كما وردت وإنما أردت ان آخذ منها مايفيد والعبره

IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 06:25 PM   #2
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية مستر صُلاَّحَ
 

افتراضي

سلمت يداك يا غالي و كل الشكر لك واصل تميزك وابداعك
مستر صُلاَّحَ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 06:38 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 08:12 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

كل الاحترام والتقدير لك أخي الفاضل على هذا الموضوع الرائع وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 09:45 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2013, 10:06 PM   #6
عضو سوبر
 

افتراضي

دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد
hasnimourad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2013, 03:42 AM   #7
صديق ايجيبت سات
 

افتراضي

mcc00000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2013, 05:32 AM   #8
عضو سوبر
 

افتراضي

جزاكم الله خيرا
محمودبخيت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2013, 12:29 PM   #9
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيكم اخواني وجزاكم الله خيرا على مروركم الطيب بموضوعي
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عمرو موسى: كفاح عبدالناصر وزعماء الوطن الراحلين ينير الطريق للشعب المصري ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 09-29-2014 06:36 AM
وأنت الحقيقة لو يعلمون حبيب ايجيبت الأدب والشعر العربى 1 03-09-2014 02:27 PM
مطلوبين 50 حداد مسلح و50 نجار مسلح لشركة مقاولات كبرى فى الكويت فيز اوروبا قسم الاعلانات التجارية 0 08-20-2013 08:12 PM
أرحم الراحمين IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 03-28-2013 04:38 PM
لاتتوضأ وأنت فيغفلة” yazid1011 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 03-24-2013 09:34 PM


الساعة الآن 03:12 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123