Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > المنتدى الأسلامى العام


المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2014, 04:00 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ


يقول الحق سبحانه وتعالى فى سورة الانبياء
مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ ٱسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ
أي ذكر من القرآن
مُّحْدَثٍ يعني يسمعونه جديداً لأول مرة

إِلاَّ ٱسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ
لا يعطونه اهتماماً ولا يُلْقون له بالاً
وهم يتعمدون هذا، ويُوصِي بعضهم بعضاً به ويُحرّضون عليه
كما جاء في قول الحق سبحانه وتعالى حكاية عنهم

{ وَقَالَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لاَ تَسْمَعُواْ لِهَـٰذَا ٱلْقُرْآنِ وَٱلْغَوْاْ فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ } فصلت 26

إنهم يخافون إنْ سمعوا القرآن أنْ يتأثروا به فيؤمنوا
لذلك لا تسمعوه بل شَوِّشوا عليه حتى لا يسمعه أحد في هدوء واطمئنان فيؤمن به.
وهذا يعني أن هذا العمل في مصلحتهم
لأنهم لا يستطيعون رَدَّ حُجَج القرآن ولا الثبات أمام إعجازيته ولا بلاغته ولا تأثيره على النفوس

فهُمْ لا يملكون إلاَّ أنْ يصرفوا الناس عن سماعه
والتشويش عليه حتى لا يتمكّن من الأسماع وينفذ إلى القلوب فيخالطها الإيمان.

واللعب
أن تشغل نفسك بعمل لا قَصْدَ فيه لغاية
كما يأخذ الطفل الصغير كراسة أخيه ويعبث فيها بالقلم دون نظام ودون هدف.

وهناك أيضاً اللهو
وهو عمل مقصود لغاية لكن هذه الغاية تضعها أنت لنفسك
أو يضعها غيرك ممَّنْ يريد أنْ يُفسِدك بها

إذن هو عمل مقصود وله غاية
كمَنْ ينشغل مثلاً برسم بعض الصور للتسلية، أو ينشغل بحلِّ الكلمات المتقاطعة
فهي أعمال لا فائدة منها.

أما العمل النافع الذي ينبغي أن ينشغل الإنسان به فهو الذي يضعه لك مَنْ هو أعلى منك
وأنْ يكون حكيماً مُحباً لك
وهذه المواصفات لا تجدها إلا في الإله
لذلك كل ما يُلهِيك عَمَّا يضعه لك إلهك فهو لَهْو لأنه شَغَلك عما هو أهَمّ

لذلك يقول تعالى:
{ إِنَّمَا ٱلْحَيَاةُ ٱلدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ }[محمد: 36].

فاللعب في مرحلة الطفوله بل نأتي نحن باللُّعب ونقول للطفل العب

إنما اللهو أن تنشغلَ بعمل مقصود وله غاية لكنها تلهيك عن غاية أسمى هي التي وضعها لك الحكيم القادر الأعلى منك المحبّ لك.
إذن منتهي اللهو واللعب أن يلعبوا عند سماع القرآن
فلم يستمعوا له، حتى على أنه لهو له غاية
إنما على أنه لَعِبٌ لا غاية له ولا فائدةَ منه لأن غايته ضارّة

واللعب وإنْ كان مُباحاً في فترة ما قبل البلوغ
إنما القلوب يجب أن تُربَّى على أنْ تلتفت إلى الله عز وجل الخالق الرازق في هذه الفترة المبكرة من حياة الإنسان وهذه مهمة الأب

فإنْ أتى لولده بطعام أو شراب يقول أمام الولد الصغير
ربنا رزقنا به
وهكذا في كل أمور الحياة يسند الأمر إلى الله وينبه الولد الصغير قل: بسم الله قل: الحمد لله.

وهكذا تُربِّى في الولد مواجيده على اليقين بالله القوي
وإنْ كان الولد لا يراه فإنه يرى آثاره ونِعَمه.

ويرى أباه الذي يتعهده
ويأتي له بكل شيء لا يتصيّد المجد لنٌفسه إنما ينسب كل شيء إلى الله.

فأبوه وهو المثل الأعلى له
يزحزح هذه المسائل عنه وينسبها لله
فيتربى وجدانُ الولد على الإيمان.

فإذا لم يُرَبَّ الولد هذه التربية تسلل إلى نفسه اللَّهْو واللَّعِب.

و إن كُلَّ فعل من الأفعال لا بُدَّ أنْ ينشأ عن مَوْجدة من المواجيد
ولا ينشأ الفعل دون مَوجدة إلا فعل المجنون والقلوب هي التي تُوجِّه الجوارح
ولو لم تكُنْ القلوب لاهية ما لعبت الجوارح.

لذلك سيدنا عمر رضي الله عنه حينما دخل على رجل يعبث بذقنه هو يصلي كما يفعل الكثيرون قال لو خشعَ قلبُ هذا لخشعتْ جوارحه
فحركة الجوارح دليل على انشغال القلب؟
لذلك يقول تعالى بعدها

{ لاَهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّواْ ٱلنَّجْوَى }

والله اعلم
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2014, 05:24 PM   #2
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية yasser
 

افتراضي رد: مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ

جزاك الله خير ويثيبك الجنه على الطرح القيم
yasser غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2014, 12:39 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ

طارق نور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2014, 11:51 AM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 

افتراضي رد: مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ

بارك الله فيك
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2014, 10:08 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي رد: مَا يَأْتِيهِمْ مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِمْ مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ

مشكور بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير الأيات (إِذْ جَاءُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ ..) IMAM المنتدى الأسلامى العام 0 07-22-2014 01:55 PM
ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 06-09-2014 09:47 AM
{لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ ) IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 04-27-2014 08:10 PM
قال تعالى ( وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 5 11-30-2013 01:07 PM
وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ مَتَاعٌ IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 08-05-2013 04:24 PM


الساعة الآن 11:49 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123