Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-17-2013, 09:40 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي الرياء-أسبابه وعلاجه



شرطَ الله الإخلاص لقبول الأعمال، وهو - سبحانه - العليم بما تُخْفيه السرائر، وما يصدر من الجوارح؛ من الأقوال والأفعال، وقد بيَّن الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو الحريص على أُمَّته خطورة الرياء، وأرشد إلى العلاج الذي ينفع في الحال والكمال؛ فقال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال الشرك الخفي: أن يقوم الرجل فيصلي فيزيِّن صلاته؛ لما يرى من نظر رجل)).

وقال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم، بأفسد من حرص المرء على المال والشرف لدينه)).

فالرياء دونما شك يفرغ العمل الصالح من آثاره الطيبة وغايته العظيمة؛ فالعبادة ما لم تكن صادرة عن إخلاص وتجرُّدٍ، لم تحقق آثارها في القلب، ولم تدفع إلى العمل الصالح، فهي عبادة جوفاء، لا روح لها، وصدق الله العظيم إذ يقول: {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا} [الإنسان: 8 - 9].

إن القلب الصلد المغطَّى بالرياء، مثله كمثل صفوان عليه تراب، إنه حجر لا خصب فيه ولا ليونة، يغطيه تراب خفيف، يحجب صلاته، كما يحجب الرياء صلادة القلب الخالي من الإيمان، ثم جاء المطر فذهب بالتراب، فانكشفت عورته وتبين الحجر فلم ينبت، كالمرائي لا يثمر عمله خير، إنه تشبيه بديع، وصدق الله العظيم إذ يقول: {كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لَا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} [البقرة : 264].

والرياء مع ذلك كله يورث الذلة والصغار؛ يقول الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مَن سمَّع الناس بعمله، سمَّع الله به مسامع خَلْقه، وصغَّره وحقَّره)).

والرياء يحرم ثواب الآخرة؛ يقول - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((بشِّر هذه الأمة بالسناء والدين، والرفعة والتمكين في الأرض، فمن عمل منهم عمل الآخرة للدنيا، لم يكن له في الآخرة نصيب)).

وهنا أمر مهم ينبغي أن يتنبه له: وهو أن هناك أمورًا قد يستشكل بعض الناس، ويظنون أنها من الرياء وهي في الواقع ليست منه، ومنها:
حمد الناس للعبد على عمل الخير دون قصد منه؛ فعن أبي ذر قال: يا رسول الله، أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير يحمده الناس عليه، قال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((تلك عاجل بشرى المؤمن)).


نشاط العبد في عمل الخير عند رؤية العابدين ومجالسة أهل الإخلاص والصالحين.

كتمان الذنوب: (كل أمتي معافى إلا المجاهرون).

تجميل الثياب والنعل ونحوه: (إن الله جميل يحب الجمال، الكبر بطر الحق، وغمط الناس).

إظهار شعائر الإسلام؛ ليقتدي الناس به، وهذا أمر محمود، وله أجر مَن اقتدى به، والرياء أن يقصد بالإظهار أن يراه الناس فيمدحونه ويثنون عليه، ويمكن علاج الرياء بمعرفة ما أعده الله في الدار الآخرة مِن نعيم مُقيم للطائعين المخلصين، وعذاب مقيم للناكبين المرائين.

وكذلك الخوف من الرياء والحذر الشديد منه؛ لأن من خاف شيئًا عمل لتوقيه، والبعد عنه، وما دام المرائي يخشى مِن ذم الله ويقدمه على خشية ذم العباد، وهذا يبعده عن الرياء، وكذلك على العبد أن يكتم عمله، وألا يكترث بمدح الناس وذمهم، فلن ينفعوه ولن يضروه، إنما الذي ينفعه - بعد رحمة الله عمله الصالح.

وأخيرًا: فعلى العبد أن يصاحب الأخيار المتقين؛ لأنهم يقربونه للخير ويبعدونه عن الشر، ويلازم الدعاء في أحواله كلها؛ فالدعاء مفتاح الخير بإذن الله.

وصلى الله وسلم على نبيِّنا محمد.
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 09:53 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 10:12 PM   #3
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي

تسلم أخى الغالى
التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 10:26 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

بارك الله فيك وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 10:28 PM   #5
عضو سوبر على المنتدى الاسلامى
 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الابداع والتميز من منارة هذا المنتدى
دائما اجد في مشاركاتك فائده
ودائما ارى في مواضيعك نظره ثاقبه
هنيئا ليس لك
بل لنا بك
nadjm غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 10:47 PM   #6
عضو سوبر
 

افتراضي

دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد
hasnimourad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-17-2013, 11:49 PM   #7
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2013, 03:24 AM   #8
عضو سوبر
 

افتراضي

بارك الله فيك يا أخي علي هذا الموضوع
وتقبل مروري المتواضع
lahif غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2013, 06:21 AM   #9
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعرف كل شيء عن عمى الألوان أسبابه وعلاجه احمد عوض قسم الاسرة وتربية الاطفال 1 02-06-2014 12:49 PM
الأرق أسبابه وعلاجه بالطبيعة احمد عوض منتدى الحوار العام 1 06-22-2013 05:17 PM
الإسراف .. أسبابه وعلاجه الساهر المنتدى الأسلامى العام 6 04-07-2013 03:47 PM
الفتور.. أسبابه ومظاهره وعلاجه الساهر المنتدى الأسلامى العام 6 02-17-2013 11:19 AM


الساعة الآن 11:54 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123