Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-25-2014, 09:23 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث



عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((إيَّاكم والظنَّ؛ فإن الظن أكذب الحديث...))؛ متفق عليه.

قوله: (إياكم والظنَّ): قال الخطابي وغيره: ليس المراد ترْك العمل بالظن الذي تناط به الأحكام غالبًا، بل المراد ترْك تحقيق الظن الذي يضر بالمظنون به، وكذا ما يقع في القلب بغير دليلٍ، وذلك أن أوائل الظنون إنما هي خواطر لا يمكن دفْعها، وما لا يُقدَر عليه، لا يُكلَّف به، ويؤيده حديث: "تجاوَز الله للأُمة عما حدَّثت به أنفسها"، وقال القرطبي: المراد بالظن هنا التُّهمة التي لا سببَ لها؛ كمن يتهم رجلاً بالفاحشة من غير أن يظهر عليه ما يقتضيها، وذلك أن الشخص يقع له خاطر التهمة، فيُريد أن يتحقَّق، فيتجَّسس ويبحث ويستمع، فنهى عن ذلك، وهذا الحديث يوافق قوله - تعالى -: ﴿ اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا ﴾ [الحجرات: 12].

فدلَّ سياق الآية على الأمر بصَون عِرض المسلم غاية الصيانة؛ لتقدُّم النهي عن الخوض فيه بالظن، فإن قال الظان: أبحث لأَتحقَّق، قيل له: ولا تجسَّسوا، فإن قال: تحقَّقت من غير تجسُّسٍ، قيل له: ولا يَغتَب بعضكم بعضًا.

وقال عِياض: استدل بالحديث قوم على منْع العمل في الأحكام بالاجتهاد والرأي، وحمله المحققون على ظنٍّ مجرد عن الدليل، ليس مبنيًّا على أصل ولا تحقيق نظرٍ.

وقال النووي:
ليس المراد في الحديث بالظن ما يتعلق بالاجتهاد الذي يتعلق بالأحكام أصلًا، بل الاستدلال به لذلك ضعيف أو باطلٌ، وقد قرَّبه في "المفهم"، وقال: الظن الشرعي الذي هو تغليب أحد الجانبين، أو هو بمعنى اليقين - ليس مرادًا من الحديث ولا من الآية، فلا يُلتفَت لمن استدل بذلك على إنكار الظن الشرعي.

وأما وصف الظن بكونه أكذبَ الحديث - مع أن تعمُّد الكذب الذي لا يستند إلى ظنٍّ أصلاً أشدُّ من الأمر الذي يستند إلى الظن - فللإشارة إلى أن الظن المنهي عنه، هو الذي لا يستند إلى شيء يجوز الاعتماد عليه، فيُعتمد عليه، ويُجعل أصلًا، ويُجزم به، فيكون الجازم به كاذبًا، وإنما صار أشد من الكاذب؛ لأن الكذب في أصله مُستقبح مستغنًى عن ذمِّه، بخلاف هذا، فإن صاحبه بزعمه مستنِدٌ إلى شيء، فوُصِف بكونه أشدَّ الكذب؛ مبالغةً في ذمِّه والتنفير منه، وإشارةً إلى أن الاغترار به أكثر من الكذب المحض؛ لخَفائه غالبًا ووضوح الكذب المحض.

قوله: (فإن الظن أكذب الحديث):
قد استُشكِل تسمية الظن حديثًا، وأُجيبَ بأن المراد عدم مطابقة الواقع - سواء كان قولاً أو فعلاً - ويحتمل أن يكون المراد ما ينشأ عن الظن، فوُصِف الظن به مجازًا.


يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2014, 03:33 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2014, 08:05 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: إياكم والظن؛ فإن الظن أكذب الحديث

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إياكم والغلو في الدين ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 5 05-17-2014 08:51 AM
إياكم وفضول الكلام IMAM المنتدى الأسلامى العام 8 06-21-2013 12:05 AM
إياكم و قطيعة الأرحام الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 06-02-2013 01:43 PM
وصية مودع..إياكم ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 5 04-21-2013 07:35 AM
لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب abood منتدى الحوار العام 2 04-10-2013 07:12 AM


الساعة الآن 02:07 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123