Loading...




الأدب والشعر العربى Arab literature and poetry


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-25-2021, 05:20 PM   #1
مشرف المنتدى الإسلامي العام
 


افتراضي أَبو العَلاء المَعَرِي : أنَوارُ تُحسَبُ من سَنا الأنوارِ؟

عنوان القصيدة : أنَوارُ تُحسَبُ من سَنا الأنوارِ؟
أنَوارُ تُحسَبُ من سَنا الأنوارِ؟
ومِن البَوارِ مَهاً عرَضْنَ بواري
بِيضٌ دَوارٍ للقُلوبِ، كأنّها
عِينٌ بدَوّارٍ وعِينُ دَوارِ
هذي أَواريُّ المَنازِلِ ما دَرتْ
أنّى أُواري، في حشايَ، أُواري
أمّا فَواري المَينِ عنكَ، فصادَفَتْ
سَمعاً، وأمّا الوَجدُ منكَ فواري
وإذا الحَواريّاتُ صِدْنَكَ، فابتكِر،
مثلَ الحواريّاتِ، إثرَ حُوار
يَرْأمْنَ سَقباً في الرّواحِ، وإنّما
تَبني على حَوَرٍ وحُسن حِوار
يَلعَبنَ بالزّوّارِ لِعْبَ قَوامِرٍ،
وإذا بلَغْنَ رِضاً، فهنّ ذواري
مثلُ الصُّوارِ، إذا شَمَمتَ صُوارَها،
فشجونُ قلبِكَ، للهمومِ، صَواري
فاجعَلْ سِوارَيْ غادَةٍ وبُراهُما،
لبُرى غوادٍ، في الرّكابِ، سَواري
يُرْقِلْنَ في خَلَقِ الشِّوارِ، وفوقَها
أخلاقُ إنسٍ، للقبيح، شَواري
لا تَشكُونّ، فَفي الشّكايَةِ ذِلّةٌ،
ولتُعْرَضنّ الخَيلُ بالمِشوار
آلَيتُ ما مَنَعَ الخُوارُ أوابِداً
في هَضبِ شابَةَ، والنّقا الخَوّار
رِيعَ اللّبيبُ من المَشيبِ، لأنّهُ
ما زالَ يُؤذَنُ بانتِقالِ جِوارِ
ما أبأس الحَيوانَ، ليسَ لنابتٍ
أسَفٌ بما يَبْدُو من النُّوّار
وكأنّ مَنْ سَكَنَ الفِناءَ متى غَدا
للقَبرِ، لم يَنزلْ لهُ بطَوار
تلكَ النّسورُ من الوُكُورِ طَوائرٌ،
ومَقادِرٌ منْ فَوْقِهنّ طواري
إنّ العَواريّ استُردّ جميعُها،
فالرّاحُ منها، والجُسومُ عَواري
أشباحُ ناسٍ في الزّمانِ، يُرى لها،
مثلَ الحَبابِ، تَظاهرٌ وتواري
يُخلَطْنَ فيه بغيرِهنّ، فما مضى
غيرُ الذي يأتي، وهُنّ جَواري
أعيَا سِوارُ الدّهرِ كلَّ مُساوِرٍ؛
ورَمَى الخليلَ بأسْهُمِ الأُسوار
فاحذَرْ، وإن بعُدَتْ غَزاتُك في العدى،
قَدَراً أغارَ على أبي المِغوار
زجَرَتْ، قواريَها، الزّواجرُ بالضّحى،
والحادِثاتُ منَ الحِمامِ قواري
لو فكّرَتْ طُلُبُ الغِنى في ذاهبِ الأ
كوارِ، ما قعَدَتْ على الأكوار
والنّدبُ في حُكمِ الهِدانِ، وذو الصِّبا
كأخي النُّهَى، والذِّمْرُ كالعُوّار
ويُقالُ إنّ مَدَى اللّيالي جاعلٌ
جَبلاً، أقامَ كزاخرٍ مَوّارِ
جَرتِ القَضايا في الأنامِ، وأُمضِيَتْ
صُدُقاً، بأسوارٍ ولا أسْوار

zoro1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أَبو العَلاء المَعَرِي : لا تَطلُبِ الغَرضَ البعيدَ وتَسهَرِ zoro1 الأدب والشعر العربى 0 02-25-2021 05:16 PM
أَبو العَلاء المَعَرِي: الدينُ هَجرُ الفتى اللذّاتِ عن يُسُرٍ، zoro1 الأدب والشعر العربى 0 01-18-2021 12:25 PM
أَبو العَلاء المَعَرِي : عليكم بإحسانِكم، إنّكم zoro1 الأدب والشعر العربى 1 07-10-2020 07:23 PM
أَبو العَلاء المَعَرِي : أمّا المكانُ، zoro1 الأدب والشعر العربى 0 07-09-2020 10:21 AM
أَبو العَلاء المَعَرِي : كم أمّةٍ لعبتْ بها جُهّالُها zoro1 الأدب والشعر العربى 0 06-08-2020 11:53 AM


الساعة الآن 12:57 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123