Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام


نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-25-2013, 07:30 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up أم المؤمنين السيدة عائشة ـــ رضى الله عنها ـــ عروس قصص أمهات المؤمنين






الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.





أم المؤمنين السيدة عائشة ـــ رضى الله عنها ـــ عروس قصص أمهات المؤمنين






نتحدث هذه المرة عن أم المؤمنين السيدة عائشة ـــ حبيبة رسول الله الثانية

التى لم يحب احداً سوها بعد أم المؤمنين السيدة خديجة ـــ رضى الله عنهن الجميع

تقول أمنا عائشة عن نفسها: لقد أعطيت تسعاً ما أعطيتها امرأة بعد مريم بنت عمران:

*لقد نزل جبريل بصورتى فى راحته حتى أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتزوجنى

* ولقد تزوجنى بكراً , وما تزوج بكراً غيرى

*ولقد قبض ورأسه فى حجرى

*ولقد قبرته فى بيتى

* ولقد حفت الملائكة بيتى

*و إنى لابنة خليفته وصديقه

*ولقد نزلت برأتى وعذرى من السماء

*ولقد خلقت طيبة عند طيب

* ولقد وعدت مغفرة ورزقاً كريماً



وقد منحها الرسول صلى الله عليه وسلم الوسام الفريد حيث قال:

" كمل من الرجال كثير , ولم يكمل من النساء ألا أربع :

مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون وخديجة بنت خويلد , وفضل عائشة على

النساء كفضل الثريد على سائر الطعام (( أخرجه البخارى كتاب فضائل الصحابة))

عائشة بنت أبى بكر ـــــ رضى الله عنها زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم
إنها أحب النساء لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهى زوجته فى الدنيا والاخرة

زواج النبى صلى الله عليه وسلم بها:

كان صلى الله عليه وسلم يتردد على بيت صاحبه أبى بكر ـــ رضى الله عنه

وكانت عائشة ــــ رضى الله عنها طفلة فى سن السادسة تلعب وتلهو مع الاطفال

ولم يكن يرغب احد بالزواج منها من يتزوج طفلة أترى من يخدمها أم تخدمه ؟

ولكن النبى صلى الله عليه وسلم أراد أن يرتبط بذراعه الايمن ووزيره الأول

رضوان الله عليه ــــ وما كان عليه صلى الله عليه وسلم يتزوج لاغراض نفسانية

ولا شهوانية وإنما زواجه كله لخدمة الدعوة الاسلامية و إلا ما الذى يدعوه لزواج بطفلة


و امرأة مسنة كما تزوج أمنا سودة بنت زمعة أو كما تزوج من أمنا أم سلمة وامنا زينب بنت خزيمة


رضى الله عنهن كما تزوج أمنا حفصة لاتصاله بوزيره الثانى سيدنا عمر ــــ رضى الله عنه

تزوج النبى الكريم صلى الله عليه وسلم من أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها

بعد نزول سيدنا جبريل عليه السلام فى صورة عائشة وقال صلى الله عليه وسلم : لامنا عائشة ــ

رضى الله عنها ( أريتك فى المنام ثلاث ليال جاء بها الملك فى سرقة من حرير فيقول لى

هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنت فيه . فأقول أن كان هذا من الله يمضه) المصدر: صحيح مسلم


زواج النبى صلى الله عليه وسلم من أمنا عائشة

وتحدد ــــ رضى الله عنها سنها و زواجها فتقول تزوجنى رسول الله صلى الله عليه وسلم

وأنا بنت ست سنين و أدخلت عليه وأنا بنت تسع سنين وكنت ألعب على الارجوحة فأتيت وأنا

ألعب عليها فهيئت ثم أدخلت عليه وتحدد ــ رضى الله عنها شهر الزواج فتقول تزوجنى النبى فى

شهر شوال و بنى بى فى شوال فأى نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أحظى عنده منى ؟



وكان صلى الله عليه وسلم ــــ أفضل الأزواج على الاطلاق حيث كان يعاملها معاملة الاطفال

ولا يعاملها معاملة الازواج فكان يلاعبها ويسابقها ويمازحها ويداعبها ويلاطفها


تقول ـــ أمنا عائشة ـــ رضى الله عنها

كنت ألعب مع البنات عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وكن يأتيننى صواحبى ينقمعن من

رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان صلى الله عليه وسلم يُسربهن إلى

فإذا دخل صلى الله عليه وسلم اختبان منه حياء منه ولكنه لرفقه ورحمته كان يلاعبهن ويدخلهن

على عائشة


مواقف أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها مع زوجها صلى الله عليه وسلم:

لأمنا عائشة مواقف كثيرة تطول وتطول و لكن يكفينا موقفين يدللان على فضل أمنا عائشة ــ رضى الله عنها وسوف نتحدث عن اول موقف لأمنا عائشة ـــ رضى الله عنها


الموقف الاول وهو موقف التخير بين الحياة الدنيا و زينتها أو رسول الله صلى الله عليه وسلم

والمصابرة معه فى ضيق العيش

تقول أمنا عائشة ـــــ رضى الله عنها :

لما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتخير أزواجه بدأ بى فقال إنى ذاكر لكِ أمراً فلا

عليكى أن تعجلى حتى تستأمرى أبويك . قالت : وقد علم أن أبوى لم يكونا يأمرانى بفراقه

قالت : ثم قال صلى الله عليه وسلم إن الله ــــــــ جل ثناؤه ـــ قال :

( يا أيها النبى قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا و زينتها فتعالين أمتعكن

وأسرحكن سراحاً جميلاً وإن كنت تردن الله ورسوله والدار الأخرة فإن الله

أعد للمحسنات منكن أجراً عظيماً )

قالت أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها ـــ ففى أى هذا أستامر أبوى؟

فإنى أريد الله ورسوله والدار الأخرة فتقول : ثم فعل أزواج الرسول صلى الله عليه وسلم

مثل ما فعلت. المصدر: صحيح مسلم


أهم موقف فى حياة أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها


حادثة الافك الذى يوضح لنا ثبت علو منزلة عائشة ــــ رضى الله عنها

فى الصبر على الابتلاء والشكر عند الرخاء والتوكل على رب السماء


تقول أمنا عائشة ـــ رضى الله عنها ــ

خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعدما نزل الحجاب حتى فرغ

رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوته وقفل ودنونا من المدينة قافلين

آذن ليلة بالرحيل وقد كنت فى هودجى فقمت حين آذنو بالرحيل فمشيت

حتى جازوت الجيش , فلما قضيت شأنى أقبلت إلى رحيلى فلمست صدرى

فإذا عقد لى من جزع ظفار قد أنقطع فرجعت فألتمست عقدى

قالت و أقبل الذين يحملون هودجى فرحلوه على بعيرى الذى كنت اركب عليه

وهم يحسبون أنى فيه

وكان النساء إذ ذاك جفافاً لم يهبلن ولم يغشهن اللحم ـــ فلم يستنكر القوم خفة

الهودج حين رفعوه وحملوه وكنت جارية حديثة السن فساروا.

فرجعت منازلهم وليس من داع ولا مجيب فتيممت منزلى الذى كنت به و ظننت

أنهم سيفقدونى فيرجعون إلى . فبينما أنا جالسة فى منزلى غلبتنى عينى فنمت.

وكان صفوان ابن المعطل السلمى من وراء الجيش . فأصبح عند منزلى

فراى سواد إنسان نائم . فعرفنى حين رأنى وقد رانى قبل الحجاب فاستيقظت

باسترجاعه حين عرفنى فخمرت وجهى ووالله ما تكلمنا بكلمة.

ولا سمعت منه كلمة غير أسترجاعه وهوى حتى أناخ راحلته فوطئ على يدها

فقمت فركبتها فأنطلق يقود بى الراحلة حتى أتينا الجيش فى نحر الظهيرة

فهلك من هلك وكان الذى تولى كبر الافك هو عبد الله بن أبى سلول

وتقول أم المؤمنين أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها ــــ

فقدمنا إلى المدينة . فأشتكيت حين قدمت شهراً والناس يفضون فى قول الافك

ولا أشعر بشئ من ذلك قد كان يريبنى فى وجعى أنى لا أعرف من رسول الله

صلى الله عليه وسلم اللطف الذى كنت أرى منه حين أشتكى

أنما يدخل رسول الله فيسلم ثم يقول كيف تيكم؟ ثم ينصرف فذلك يربينى ولا أشعر

بالشر حتى خرجت نقهت فخرجت معى أم مسطح قبل المناصع ـــ وكنا نخرج ليلا

وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريباً من بيوتنا .

فأقبلت أنا و أم مسطح قبل بيتى حين فرغنا من شأننا فعثرت أم مسطح فى

مرطها فقالت تعس مسطح فقلت لها أتسبين رجلاً شهد بدر ؟ فقالت :

أى هنتاه أولم تعلمى وتسمعى ما قال ؟ قلت ما قال؟ فأخبرتنى بقول أهل الافك

فازددت مرضاً على مرضى. فلما رجعت إلى بيتى دخل على رسول الله صلى الله

عليه وسلم فسلم وجلسوقال كيف تيكم؟ فقلت له : أتأذن لى أن أمرض فى بيت أبوى

فأذن لى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت لامى : يا أمتاه . ماذا يتحدث الناس؟

قالت يا بنية. هونى عليك فوالله لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها لها

ضرائر إلا أكثرن عليها.

قالت أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها

فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقا لى دمع ولا أكتحل بنوم ثم أصبحت أبكى

وتحكى أم المؤمنين وتقول فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على بن أيى طالب

وأسامة بن زيد حين استلبث الوحى يسألهما ويستشرهما فى فراق أهله

فأما أسامة فأشار له بالذى يعلمه من براءة أهله وبالذى يعلم فى نفسه

وأما على كرم الله وجه فقال : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم

لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير وسل الجارية تصدقك فدعا رسول الله

صلى الله عليه وسلم بربرة فقال : أى بربرة هل رأيت شئ يربيك ؟ قالت له بربرة

والذى بعثك بالحق . ما رأيت عليها أمراً قط أغمصه . غير أنها جارية حديثة السن

تنام وهى تعجن فتأتى الداجن فتأكله , فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم

من يومه فاستعذر من عبد الله بن أبى ــــ وهو على المنبر فقال

يا معشر المسلمين من يعذرنى من رجل بلغنى عنه أذاه فى أهلى . والله ما علمت على

أهلى ألا خيراً ولقد ذكروا رجلاً ما علمت عليه ألا خيراً وما كان يدخل بيتى وعلى أهلى

ألا وهومعى

فقام سعد بن معاذ ـــ أخوبنى عبد الاشهل ـــ فقال أنا يا رسول الله أعذرك فإن كان

من الأوس ضربت عنقه وإن كان من أخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك

حين ذلك قام أيضا سعد بن عبادة وقد أخذته الحمية فقال لسعد بن معاذ كذبت

لعمر الله. لا تقتله ولا تقدر على قتله . فهناك بداء التشاجر وكادو يقتتلون

ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنبر فلم يزل رسول الله يخفضهم

حتى سكتوا وسكت .فبكيت يومى ذلك كله لا يرقا لى دمع ولا اكتحل بنوم

براءة أمنا عائشة ـــــ رضى الله عنها

تقول أم المؤمينين ــــ رضى الله عنها

فبينما أبواى جالسان عندى وأنا أبكى أستأذنت سيدة من الانصار فدخلت

وجلست تبكى معى ونحن على هذا إذا دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم

فسلم وجلس ولم يجلس عندى منذ قيل ما قيل قبلها ولقد لبث شهراَ لا يوحى إليه

فى شأنى بشئ

فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ثم قال

أما بعد يا عائشة إنه بلغنى عنك كذا وكذا فإن كنت برئية فسيبرؤك الله و إن كنت

ألممت بذنب فاستغفرى الله وتوبى إليه . فإن العبد إذا أعترف ثم تاب تاب الله عليه

تقول أم المؤمنين ـــ رضى الله عنها

فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته قلص دمعى حتى ما أحس منه

قطرة . قلت لأبى : أجب رسول الله عنى فيما قال , فقال أبى : ما أدرى ما أقول

فقلت لأمى أجيبى رسول الله قالت أمى ما أدرى ما أقول لرسول الله فقلت

وأنا الجارية حديثة السن لا أقرا من القرآن كثير ــــ:

أنى والله لقد علمت لقد سمعتم هذا الحديث حتى أستقر فى أنفسكم وصدقتم به

فلئن قلت لكم إنى بريئة ـــ لا تصدقوننى ولئن أعترفت لكم بأمرـــــ والله يعلم

إنى منه بريئة ـــ لتصدقنى فوالله لا أجد لى ولكم مثلاً ألا أبا يوسف حين قال

(فصبرٌ جميل والله المستعانعلى ما تصفون)

ثم تحولت فاضطجعت على فراشى

براءة أمنا عائشة ــــ رضى الله عنها : من رب السماء

تقول أمنا عائشة ـــ رضى الله عنها

ولكن والله ما كنت أظن أن الله تعالى منزل فى شأنى وحياً يتلى, لشأنى فى نفسى

كان أحقر من أن يتكلم الله فى بأمر ولكن كنت أرجو أن يرى رسول الله

صلى الله عليه وسلم فى النوم رؤيا يبرؤنى الله بها فوالله ما رام رسول الله

مجلسه ولا خرج أحد من أهل البيت حتى نزل عليه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء

حتى أنه ليتحدر منه العرق مثل الجمان ـــ وهو فى يوم شات ـــ من ثقل ما أنزل

عليه

قالت أم المؤمنين ـــ رضى الله عنها : فسرى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

و هو يضحك فكانت أول كلمة تكلم بها أن قال : يا عائشة

أما الله فقد برأك . فقالت لى أمى قومى لرسول الله فقلت لا والله لا أقوم إليه

فإنى لا أحمد ألا الله عز وجل وقالت و أنزل الله تعالى

(إن الذين جاءوا بالافك عصبة منكم ) ثم أنزل الله تعالى براءتى

وقد كان أبى بكر ينفق على مسطح فقال أبى بكر ـــ رضى الله عنه

لم أنفق عليه أبدا حتى أنزل الله تعالى (ولا يأتل أولو الفضل منكم) إلى قوله

(غفور رحيم)

فقال أبى بكر ـــ رضى الله عنه أنى أحب أن يغفر الله لى

فرجع النفقة إلى مسطح

وهذا كان أهم وأقوى موقف لأمنا عائشة ـــ رضى الله عنها


المصدر: صحيح مسلم



صفات أم ألمؤمنين عائشة ـــ رضى الله عنها:

إذا تكلمنا عن صفات أم المؤمنين عائشة ـــ رضى الله عنها :

فسنجد صفات كثيرة فهى ـــ رضى الله عنها كثيرة التواضع وأكثر فصاحة

وأكثر خوفاً و أكثرشدة فى دين الله فهى تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر

أم المؤمنين ــ عائشة رضى الله عنها : كانت شديدة التعبد والاجتهاد فى سبيل الله

وكانت كثيرة الصدقة حتى إذا أخرجتها عطرتها بالمسك والعنبر

وعن زهدها ـــ رضى الله عنها فقد كانت من سيدات الزهد جاءتها الدينا

فأعرضت عنها و إذا تكلمنا عن علمها فقد كانت عالمة هذه الامة بل عالمة

نساء العالمين حيث حفظت آلاف القصائد وتفوقت فى اللغة العربية كما أنها


رووى الرواة عنها من الاحاديث النبوية 2210 حديث وهى أكثر الصحابة

رواية بعد أبى هريرة وعبد الله بن عمر و أنس ــــ رضى الله عنهم

وهذه نبذة بسيطة عن أم المؤمنين ــــ عائشة بنت أبى بكر و زوجة سيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم


: فإذا تكلمنا عنها فلا يكفينا صفحات وصفحات

وأتمنى من الله العلى القدير أن يجمعنا جميعاً معها ومع باقى أمهات المؤمنين

فى الفردوس الاعلى





اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.




محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 07:54 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجزاك الله خيرا
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 11:11 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2013, 05:47 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

كل الشكر لك يا غالي واصل تميزك وابداعك وان شاء الله لن يضيع لك أجر
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة شاملة عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها الساهر الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 11-18-2013 09:20 AM
سخاء ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها وارضاها abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 11-14-2013 07:05 AM
أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ابوعلي المنتدى الأسلامى العام 2 03-26-2013 09:29 PM
أم المؤمنين السيدة زينب بنت خزيمة ــــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 03-26-2013 05:47 PM
موسوعة ام المؤمنين عائشة بنت الصديق رضي الله عنها abo.jana الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 8 02-24-2013 12:27 AM


الساعة الآن 09:23 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123