Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-14-2013, 01:36 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي الرجاء طوق النجاة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام علكم ورحمة الله تعالى وبركاته



الرجاء طوق النجاة


يقول ابن الجوزي –رحمه الله - : ومتى اشتد عطشُكَ إلى ما تهوى فابسُط أنامل الرجاءِ إلى من عندهُ الريُ الكامل ، وقل :قد عيلَ صبرُ الطبعِ في سِنِيه العجاف فعجل لي َ العامُ الذي أُغاثُ فيه وأعصِر) .

يقول إذا اشتد عطشُكَ إلى ما تهوى) ستموت ويقتلك هواك ويغلبك في هذه الجولة وأنت لا تريد أن تقع في هذا الهوى ، (فابسُط أنامل الرجاءِ إلى من عندهُ الريُ الكامل) ألا وهو رب العالمين تبارك وتعالى .

فالرجاء حادٍ يحدوُ القلبَ إلى بلاد المحبوب ويسهل السير عليه وهي عبودية متى خرج من القلب وقع المرء في اليأس.

لأن الرجاء على ثلاثة أنواع :


الأول والثاني نوعان محمودان ، والثالث نوع مذموم .

النوع الأول ( المحمود): فهو رجاء الطائعِ ثواب ربه – يفعل الفعل من الخيرات وهو يرجو ثواب ربه تبارك وتعالى .

النوع الثاني من (المحمود ): هو رجاء العاصي الذي تاب إلى الله عز وجل ويتمنى أن يعفوا الله عنه ، .

النوع الثالث وهو النوع المذموم : فهو رجاء الكُسَالى.

قد اتفق أهل العلم :أن الرجاء لا يصح إلا مع العمل فإن خلا الرجاء من العمل فهو الغرور .

كما قال الحسن البصري – رحمه الله – وهو يتكلم عن هوى النفس وبعض الناس ينسبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم و لا يصح ،فهو من قول الحسن ( ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني ولكن الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل )

فأنت إذا وقعت في هجير المشتهى: ، وكلمة هجير إشارة إلى شدة الإقبال على هذا المشتهى ،( فينبغي أن تخلع حولك وقوتك وتجعل الحول والقوة لله سبحانه وتعالى ) (ابسُط أنامل الرجاءِ إلى من عندهُ الريُ الكامل ، وقل :قد عيلَ صبرُ الطبعِ في سِنِيه العجاف فعجل لي َ العامُ الذي أُغاثُ فيه وأعصِر) .

يشير ابن الجوزي إلى ما وقع في سورة يوسف – عليه السلام – في رؤيا الملك (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ *قَالُواْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الأَحْلاَمِ بِعَالِمِينَ }يوسف_44_43 } الرجل الذي خرج من السجن ولم يحكم عليه بالإعدام (وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ) ( بعد مدة طويلة ) أَنَاْ أُنَبِّئُكُم بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ }يوسف45 فذهب إلى يوسف عليه السلام ، قال : {يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ }يوسف46 .

ابن الجوزي يشير إلى هذا (عيلَ صبرُ الطبعِ) _عيلَ _: أي نفذ صبر الطبع ( أي ) نفذت حيلتك وصرت في السنيّ العجاف ، ما بقي إلا أن تطلب رحمة الله عز وجل وأن تدعوه فتقول له : (عجل لي َ العامُ الذي أُغاثُ فيه وأعصِر) .

(أي ) افتح لي من أبواب رحمتك ما يحول بيني وبين هذا الهوى الذي أعيشه في هجير المشتهى .

ثم قال ابن الجوزي – رحمه الله تعالى –( بالله عليك تفكر في من قطع أكثر العمر في التقوى والطاعة ثم عرضت له فتنةٌ في الوقت الأخير كيف نطح مركبُهُ الجرفَ فغرق وقت الصعود ،)

أي اخلع حولك وقوتك ولا تأمن مكر الله سبحانه وتعالى لا ترتكن على عملك وإن كان العمل مهما لكن العمل لا يستحق دخول الجنة مهما فعلت .

كما قال صلى الله عليه وسلم ( واعلموا أنه لن يدخل الجنة أحد منكم بعمله ، قالوا ولا أنت يا رسول الله ؟ قال : ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمته ).

ونحن لا نعلم أحداً عبد الله حق العبادة كما عبده نبينا محمد_ صلى الله عليه وسلم ومع ذلك يقول ولا أنا ، أي لا أدخل الجنة بعملي ،فالمسألة مقايسة ما بين نِعم الله عز وجل ومابين قيام العبد بشكر هذه النعمة ، توضع النِعم في كفة وتوضع أعمالك في كفة أخرى ثم نري كفتي الميزان سيحدث نوع من الموازنة ما بين العمل وما بين النِعم أم لا.

هناك حديث رواه الحاكم بسند ضعيف عن النبي _صلى الله عليه وسلم _( وأنا إنما أذكره ليس كحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أذكره كقول يوضح هذه المسألة )

ففي هذا الحديث :يوضح أن رجلا عبد الله عز وجل ستمائة عام في جزيرة – لا فيها فتن ولا فيها انشغال ولا أي شيء من هذا – رجل يعبد الله ( عمله ) يعبد الله عز وجل ، أخرج الله له عينا من الماء العذب وأنبت له شجرة رمان في الصخر ، كان يأكل من الرمان ويشرب من الماء ويصلي ،ستمائة سنه فلما حان وقت موته ، قال الله عز وجل : أدخلوا عبدي الجنة برحمتي ، قال : لا يا رب بل بعملي ، قال ادخلوا عبدي الجنة برحمتي ، لا بعملي ، لا برحمتي ، لا بعملي ، قال قايسوا نِعمي على عبدي بعبادته فبدؤوا وضعوا نِعمة البصر في كفة ووضعوا عبادة ستمائة سنه ، فطاشت عبادة ستمائة عام أمام نِعمة البصر فقط ، أين بقية النِعم لايوجد عوض ولا عمل يفي قال : خذوه إلى النار فجعل العبد يصرخ ويستغيث ويقول ربي بل برحمتك يا رب أدخل الجنة برحمتك يا رب ، قال : أرجعوه ، ثم قال الله عز وجل له : عبدي من خلقك ولم تك شيئا ؟ برحمتي أم بعملك ؟ قال برحمتك يا رب ، قال : من قواك على عبادة ستمائة عام ؟ برحمتي أم بعملك ؟ قال برحمتك يا رب ، قال : من أخرج لك الماء العذب من الماء المالح ؟ برحمتي أم بعملك ؟ قال : برحمتك يا رب ، قال من أخرج لك قحف رمان من الصخر ؟ برحمتي أم بعملك ؟ قال : برحمتك يا رب ، قال : برحمتي فادخل الجنة يا عبدي كنت نِعم العبد .

فالمسألة، مسألة موازين ، توضع النِعم في كفة ويوضع عمل العبد في كفة ،فإذا كان النبي _صلى الله عليه وسلم _يقول أنا لن أدخل الجنة بعملي ليس معني هذا أنك تيأس ولكن ابذل أقصى ما عندك وسنقبله حتى لو كان أقصى ما عندك ( هكذا ) سنقبله ، لأن الله عز وجل وعدنا ووعده الصدق ،.

قال تعالي {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ...) البقرة286

وقال تعالي{ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آتَاهَا } الطلاق7

وقال عز وجل : { وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ } الحج78

صِل إلى أقصى طاقتك حتى تكون بذلت وسعك .
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 03:44 PM   #2
عضو مميز
 

افتراضي

بارك الله فيك أخي الغالي
chrif642 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 05:01 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 09:33 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2013, 01:42 PM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي



بارك الله فيكم اخواني وجزاكم الله خيرا على مروركم الطيب بموضوعي
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 12:39 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

مجهود رائع بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجارة النيات الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 03-04-2014 11:31 AM
سبل النجاة من الفتن ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 3 12-16-2013 11:30 AM
طريق النجاة ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 3 09-16-2013 09:02 AM
طوق النجاة الساهر المنتدى الأسلامى العام 5 08-26-2013 11:31 AM
أين طريق النجاة؟ الساهر المنتدى الأسلامى العام 5 08-13-2013 07:45 PM


الساعة الآن 11:46 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123